أخبار المركز

أكاديمية الحوار للتدريب تستعرض مفهوم "كاريزما المدرب "وأحدث مستجدات علم التدريب خلال الملتقى الرابع للمدربين

بحضور نحو700 من المدربين والمدربات ومن كافة مناطق المملكة

نظّمت أكاديمية الحوار للتدريب بمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، مساء يوم الثلاثاء 13 رمضان 1439هـ، الموافق 29 مايو 2018، الملتقى الرابع للمدربين،  والذي سلطت من خلاله الضوء على أحدث مستجدات علم التدريب على مستوى العالم، وسط حضور نحو 700 متدرب ومتدربة ومن المهتمين بالتدريب من الأفراد والمتخصصين وبعض منسوبي الجهات الحكومية وبيوت الخبرة بكافة مناطق المملكة، وذلك بمقر المركز بالرياض. 
ويهدف الملتقى إلى بناء جسور التعاون بين أكاديمية الحوار للتدريب وبيوت الخبرة التدريبية بالمملكة وخارجها، وتطوير مهارات المدربين المعتمدين لدى الأكاديمية وإثراء معارفهم لتعزيز قيم التعايش والتسامح والوسطية والاعتدال وفق أهم الاتجاهات الحديثة في التدريب، إضافة إلى تبادل الخبرات والأفكار وعرض التجارب ذات العلاقة بتطوير آليات التدريب ومهارات المدربين بالمملكة، وتوسيع نطاق التعاون المشترك بين الأكاديمية والجهات ذات العلاقة، فضلا عن إبداع وتصميم أنشطة تدريبية بأكاديمية الحوار، وإطلاق مبادرات مجتمعية. 
وافتتح الملتقى بكلمة ترحيبية من الأستاذ/ أسماعيل العمري، المدير العام لأكاديمية الحوار للتدريب، رحب فيها بالمشاركين والمشاركات، وتناول فيها أبرز المشاريع والبرامج التدريبية التي نفذتها الأكاديمية خلال الأشهر الأربعة الماضية.
واستعرض خلالها مشروع سفراء حوار الإنسانية، خلال عامه الثاني، وكذلك مشروع المسابقة الطلابية للحوار الطلابي "حاور"، والذي نفذته الأكاديمية مؤخراً بالتعاون مع وزارة التعليم.
كما تطرق  إلى أبرز المراحل التي مر فيها مشروع تأهيل القيادات الشابة للحوار العالمي، وأهم أهداف المشروع، والذي أسفر عن تأهيل نحو 60 شابا وشابه في مجال الحوار العالمي.
وكذلك تناول إسماعيل العمري في كلمته الجهود التي بذلتها الأكاديمية في مجال تنظيم ورش العمل الخاصة بالاستراتيجية الوطنية للطفولة، والتي نفذتها الأكاديمية بالتعاون مع مجلس الأسرة ووزارة التخطيط والجهات المعنية الأخرى، وعدد من برامج ومشاريع الأكاديمية في مجالات التدريب وورش العمل.
وتناول الملتقى الذي استضاف المدرب المعروف المهندس سمير بنتن أربعة محاور، تحدث الأول عن "مفهوم كاريزما المدرب"، بينما سلط المحور الثاني الضوء على "علاقة لغة الجسد والأداء الصوتي بكاريزما المدرب"، في حين تطرق المحور الثالث إلى "أثر الأساليب التدريبية في تعزيز كاريزما المدرب"، فيما تحدث في المحاور الرابع المدرب الدكتور سعيد العمودي عن التدريب علم وفن وتجارة.
يشار إلى أن ملتقى المدربين الموسمي هو لقاء موسمي (ربع سنوي) لمدربي أكاديمية الحوار للتدريب المعتمدين، وقد عقد الملتقى الأول في رمضان الماضي تحت عنوان: "مهارات التيسير لقيادة المجموعات وورش العمل"، فيما عقد الثاني في شهر صفر الماضي تحت عنوان: "الألعاب التدريبية.. أفكار جديدة لتوظيفها في التدريب”، أما الملتقى الثالث فعقد في شهر جمادى الأولى الماضي تحت عنوان: "مهارات استخدام فن التدوين البصري sketch note) في التدريب).
 
مشاركة