أخبار المركز

مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يختتم لقاء "حوار الفنون" بمشاركة نخبة من الفنانين السعوديين

اختتم مركــز الملـك عبد العزيز للحــوار الـوطني مؤخراً , ًلقاءه الحواري (حوار الفنون)، والذي استمر على مدى أربعة أيام، وشارك فيه نحو20 لوحة فنية ساهم في إنجازها نحو 17 من الفنانين التشكيليين السعوديين من مختلف أرجاء المملكة، وذلك في مقر المركز بمدينة الرياض. 
وأوضح سعادة الدكتور/ عبد العزيز السبيل، رئيس مجلس أمناء المركز ,  أن هذا اللقاء يأتي كإحدى المبادرات الراعية للفنون والتي يهدف المركز من ورائها لنشر الحوار الثقافي الوطني من خلال الأعمال الفنية السعودية.
مقدما شكره لجميع الفنانين والفنانات على تفاعلهم’ مبينا أن ما حققته هذه الورشة في تجربتها يجعل الفرصة سانحة إلى تكرار هذه الفكرة في عدد من المناطق.  
وشهد اللقاء نقاشا مفتوحا شارك فيه نخبة من الفنانين السعوديين من مختلف أرجاء المملكة استعرضوا خلاله وجهات النظر لتبادل الخبرات الفنية، حيث قدم كل فنان عملا فنيًا يعكس رؤيته لنشر ثقافة الحوار واحترام الاختلاف والتنوع، تحقيقا للوحدة الوطنية، وحماية للنسيج المجتمعي ’وتماشياً مع أهداف المركز بنشر قيم التعايش والتسامح والتواصل ، واحتضانا للإبداع والفن المحلي، وسعيا من المركز لدعم المجتمع الفني والثقافي في المملكة مستفيداً من التنوع في مختلف المناطق ، وإضافة قيمة وبصمة في مجال الأعمال الفنية في المملكة من خلال إنتاج أعمال تبرز أهمية الفن في نشر ثقافة الحوار والتواصل.
كما كان اللقاء فرصة لتبادل الخبرات بين الفنانين السعوديين بأساليبهم المتنوعة لتتجاوز حدود المسافة بين مناطق المملكة المترامية الأطراف، إضافة لتزيين مبنى مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني من الداخل بأعمال فنية للفنانين المشاركين بشكل يسهم في تعزيز  التواصل معهم والاستفادة من هذا التنوع للمحافظة على الوحدة الوطنية وحماية النسيج المجتمعي. 
 
مشاركة