أخبار المركز

تحت رعاية أمير منطقة نجران ومشاركة 38 متدرباُ فرع المركز بنجران يختتم فعاليات برنامج " نسيج " لتعزيز التعايش المجتمعي "

برعاية صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن  مساعد أمير منطقة نجران اختتم فرع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالمنطقة  فعاليات  برنامج نسيج لتعزيز التعايش المجتمعي يوم الخميس 5 جمادى الأخرة 1441هـ الموافق 30 يناير 2020 ، بمشاركة 38 متدربا ومتدربة من مختلف القطاعات الحكومية وذلك خلال الفترة 1- 5 جمادي الآخرة 1441هـــ الموافق  26 يناير 2020م بحضور   سعادة الأستاذ إبراهيم بن زايد العسيري نائب الأمين العام للمركز وذلك بمقر المركز في منطقة نجران .
ويأتي برنامج نسيج في إطار تعاون استراتيجي مشترك بين المركز وجامعة نجران ، والإدارة العامة لتعليم بمحافظة شروره ، وإدارة التدريب التقني والمهني بنجران ، والمعهد الثانوي الصناعي ، ووزارة الحرس الوطني بالمنطقة  ، حيث يهدف مشروع نسيج إلى ترسيخ قيم التعايش المجتمعي بين شرائح المجتمع من أجل بناء قاعدة مجتمعية صلبة ومتلاحمة، وتنمية الحس الوطني ورفع مستوى الوعي لدى الشباب والفتيات وتقوية حصانة المجتمع ضد كل ما يهدد النسيج الوطني وإبراز القيم المشتركة وتفعيل دورها لتحقيق التلاحم الوطني المنشود.
وذكر سعادة الأستاذ إبراهيم بن زايد العسيري نائب الأمين العام أن المركز يسعى من خلال برنامج "نسيج" إلى تعزيز الوحدة الوطنية وحماية الشباب والفتيات من كل ما يهدد سلامه النسيج المجتمعي). قائلاً بإن نجران تعتبر نموذج وطني مميز للتعايش المجتمعي، وأن برنامج نسيج يسعى لتنمية هذا المكسب الوطني وترسيخه بين الأجيال القادمة، عبر تعزيز القيم المشتركة بين مختلف الأطياف الفكرية.
ورفع العسيري شكره الى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، على الرعاية والدعم اللذين يحظى بها المركز في منطقة نجران ، معرباً عن أمله بأن يواصل البرنامج نجاحاته عبر تحقيق الأهداف المنشودة للمركز و تعميق مفهوم الوطنية والوسطية والاعتدال والتعايش بين كافة أبناء الوطن , 
يشار إلى أن مشروع "نسيج" الذي انطلق في عام 2016م، قد استفاد منه ما يزيد عن 24000 الف مواطن ومواطنة من خلال البرامج التدريبية التي أقيمت في عدد من مناطق المملكة و قدمها  مدربين معتمدين  من قبل مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .             
 
مشاركة