image

نظٌم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في المدينة المنورة، لقاءً حوارياً بعنوان   "دور جودة الحياة في تعزيز التعايش بسلام " وذلك مساء يوم الأربعاء 17شوال 1443هـ، الموافق 18 مايو 2022م. 

   وأستضاف اللقاء الذي جاء بمناسبة اليوم الدولي "للعيش معاً في سلام" كلاً من عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة، الدكتور/ محمود الحربي، والكاتبة والروائية، الأستاذة/ أماني عبدالعزيز حافظ، وناقش اللقاء عدة محاور أبرزها، مبادرة جودة الحياة والأثر المستدام للمبادرة في تحقيق التعايش بسلام، ودورها الثقافي في تحقيق السلام وحماية النسيج المجتمعي . 

واستعرض الدكتور/ محمود الحربي، مبادرة جودة الحياة بين الثقافة والسلوك المجتمعي، مبيناً أن الأبعاد المهمة لهذا التمكين أصبحت ضرورة لتحسين جودة الحياة وتعايش كافة أطياف المجتمع، لافتاً إلى أن المدينة المنورة تمتلك أكبر إرث تاريخي وثقافي مما جعل لها قصب السبق  في التعايش مستدلاً بوثيقة المدينة المنورة ، مما يمكنها بأن تصبح نموذجاً عالميا يمكن أن يحتذى به. 

فيما ألقت الأستاذة، أماني عبدالعزيز حافظ، الضوء على التطور الحاصل في المشهد الثقافي ودور مبادرة جودة الحياة وإسهاماتها في المحافظة على التعايش والسلام، وأهمية دور الكُتاب والمفكرين وقادة الرأي في إثراء هذا المشهد، وقالت المدينة المنورة تزخر بأروع صور التعايش من خلال خدمة ضيوف الرحمن من زوار المسجد النبوي القادمين من مختلف الثقافات والأطياف. 

ويأتي اللقاء استمراراً لمبادرات المركز الرامية لنشر الحوار وقيمه عبر الأعمال الثقافية، والفنية ومناقشة موضوعات الحوار التي تعزّز الوحدة الوطنية، وضمن استراتيجيته في التفاعل مع الأيام العالمية.